الاثنين، 21 مايو، 2012

المرأة اشد ثباتا على المباديء من الرجال احيانا؟

بقلم: هيفاء زنكنة
بصوت واحد، وقفت مجموعة من الكاتبات العربيات، ليبرهن، حسب تعبير الكاتبة الفلسطينية حزامة حبايب، ' بأننا كأدباء وأكاديميين؛ لا يمكن أن نساوم على مبادئنا أو نفرط بمواقفنا الأخلاقية. لقد برهنتم أن لدينا صوتاً، وأن صوتنا يستطيع أن يحدث فرقاً'. وعبرت الكاتبة المصرية رضوى عاشور عن ارتياحها العميق لموقف الكاتبات الموحد قائلة: 'أحسنّا صنعًا ولم نسمح لأحد باستخدامنا أو إملاء إرادته علينا. وكان تواصلنا السريع وعملنا للتعبير عن موقفنا مثيرًا للإعجاب'. فما هو الموقف الذي جمع بين الكاتبات حزامة حبايب، ليلى ابو زيد، رضوى عاشور، هدى بركات، أتيل عدنان، أميلي نصر الله، أمل مختار، هيفاء زنكنة، ليلى الجهني، منيرة الغدير، غادة السمان، هدية حسين، وابتهال سالم، وهن من بلدان عربية مختلفة بل وان عددا منهن مقيمات في بلدان الشتات بعيدا عن البلدان العربية .
بقية المقالة هنا

معلومات عن اليزابيث فرنيا التي سيرد اسمها في المقالة.
أمريكية ولدت في 1927 وتوفيت في 2008. تزوجت من روبرت فرنيا وهو عالم انثروبولوجي في 1956، وسافرت فور زواجها معه الى جنوب العراق للعيش لمدة سنتين في قرية من قرى السماوة. وقد اختلطت بنسائها وألفت عن تلك التجربة كتابا ممتعا بعنوان (ضيوف الشيخ Guests of the Sheik ثم استقرت في القاهرة لبضع سنوات.
صورتها بالملابس الشعبية العراقية في قرية بالسماوة

الجمعة، 11 مايو، 2012

في مصلحة الإخوان المسلمين: تحويل مسار الإدارة الأمريكية

 نشرت ترجمة المقالة لأول مرة في 18 آذار 2007 في مدونتي على موقع مكتوب، وكنت قد ترجمتها خصيصا لمجلة (وجهات نظر) المصرية. وربما قراءتها بعد (الربيع العربي) وصعود الاخوان المسلمين في عدة دول عربية تدعو للتأمل.
 احدى رسوم الرسام الامريكي روب غولدبرج التي تصور اختراع فوطة مائدة ذاتية الحركة . حين تنتهي من المقالة الطويلة والمهمة سوف تعرف لماذا اخترت هذه الصورة  
بقلم: سيمور هيرش

ترجمة بثينة الناصري

في الاشهر القليلة الماضية، ومع تدهور الوضع في العراق، اتخذت ادارة بوش، في دبلوماسيتها المعلنة و عملياتها السرية، مسارا جديدا مهما في ستراتجية سياستها في الشرق الاوسط. و"تحويل المسارRedirection" هذا وهي التسمية التي  اطلقها احد مسئولي في البيت الابيض على الستراتيجية الجديدة ، قد دفع بالولايات المتحدة الى حافة مواجهة مكشوفة  مع ايران ، وفي اجزاء من المنطقة ، تسبب في صراع طائفي آخذ في الاتساع بين المسلمين الشيعة والسنة.

الجمعة، 4 مايو، 2012

كنت رهينة : يوميات الصحفية جيل كارول في العراق


يبدو اسم (كتائب الثأر) مضاف الى الفيديو بخط كومبيوتر (اندلس)
في 7 كانون الثاني /يناير 2006 اختطفت الصحفية الامريكية جيل كارول من أمام مكتب السياسي العراقي العميل عدنان الدليمي في  بغداد . قتل الخاطفون المترجم العراقي الذي كان يصاحبها وتركوا سائق السيارة  حيا واخذوا  الصحفية بالسيارة الى جهة غير معلومة . وعلى مدى ثلاثة اشهر، ظهرت جيل في عدة اشرطة فيديو تبكي وتستعطف الحكومة الامريكية ان تنفذ طلبات الخاطفين، وقلبت قوات الاحتلال العراق رأسا على عقب من اجل معرفة مكانها  بدون طائل.  ثم افرج عنها 30 مارس 2006 لدى الحزب الاسلامي العراقي الذي اتصل بالسفارة الامريكية  التي جاء ممثلها مع قوات عسكرية لتسلمهاهناك الكثير من الأسئلة التي لم تجد أجوبة، والموضوع مفتوح للمناقشة والتحقيق
هذه ترجمة يومياتها التي كتبتها بعد اطلاق سراحها في صحيفة كريستيان ساينس مونيتور. أقرأها هنا.

الخميس، 3 مايو، 2012

تحت الطبع كتاب مهم: الإعلام الأمريكي بعد العراق

يصدر قريبا عن المركز القومي للترجمة في القاهرة كتاب "الإعلام الأمريكي بعد العراق" لمولفيه نيثن غردل ومايك ميدافوي. وترجمة بثينة  الناصري.
عنوان الكتاب بالضبط : American Idol After Iraq: Competing for Hearts and Minds in the Global Media Age
  إقرأ مقدمة المترجمة للكتاب هنا.

الطفل الخامس يجوب العالم

دوريس ليسنج
 صدر في 2009 عن سلسلة الجوائز بالهيئة العامة المصرية للكتاب الجزء الثانى من متتالية دوريس ليسنج "بن يجوب العالم" من ترجمة بثينة الناصرى.

معلومات عن الكتاب والكاتبة هنا
الفصل الأول هنا
معلومات عن الطباعة والنشر والغلاف
 

كتاب جديد: عذارى من حجر

ايفون فيرا
صدر مؤخرا عن المركز القومي للترجمة في مصر ترجمة بثينة الناصري لرواية "عذارى من حجر" للروائية الأفريقية ايفون فيرا، وحسب علمي هذه هي الترجمة العربية الأولى لعمل من أعمال هذه الكاتبة، وربما تكون أيضا الاطلالة العربية الاولى على الأدب الزمبابوي. لو كان لدينا نقاد جادون، لاعتبروا هذا الكتاب فتحا جديدا في عالم الرواية العالمية وليست الأفريقية فحسب. اقرأ مقدمة الكتاب هنا.

الجمعة، 16 مارس، 2012

اسطورة الزرقاوي والحرب الأهلية

بقلم: مايك وتني 
نشرت المقالة في 21 نيسان 2006 هنا
ترجمة بثينة الناصري
بعد ان كان الزرقاوي ملء الاسماع ، فجأة بدأنا نسمع عن مغادرته العراق وتنصيب عراقي بدلا منه، ثم انقطعت اخباره شيئا فشيئا. ماذا حدث؟ ولماذا قبض على مئات المساعدين له ولم يقبض عليه؟
أجبر الفشل في بناء دعم لحرب العراق، البنتاغون على اجراء تغييرات كبيرة في عمليات الحرب النفسية . وقد ضخت اسطورة صانع الارهاب ابو مصعب الزرقاوي من اجل خطاب مختلف تماما يتركز على تأجيج حرب اهلية في العراق. وقد تلاشت اسطورة الزرقاوي الاعلام منذ تفجير جامع سامراء ذي القبة الذهبية وهو احد الرموز الاسلامية الكبيرة. من تلك اللحظة، استبدل الزرقاوي الذي صنّع ليمثل المتطرف، بحدث يعتبر الذروة في العراق والذي يشبه في تأثيره 11 ايلول ويستخدم من اجل اخفاء الدمار الهائل الذي جاء به الاحتلال الامريكي للعراق.

أجندة حرب أفغانستان

 بقلم: ف. وليام انجداهل
ترجمة بثينة الناصري 

احد أهم نواحي اجندة اوباما الرئاسية المثيرة للاهتمام هي عدم او ندرة سؤاله في الاعلام او اي مكان اخر عن سبب التزام البنتاغون باحتلال افغانستان. هناك سببان اساسيان لم يكشفهما احد في العلن.

خلف كل الجدل الرسمي المخادع حول عدد القوات المطلوبة ل"كسب" الحرب في افغانستان، هل 30 الف أخرون عدد كاف ام لابد من وجود 200 الف ؟ ولكن الهدف الحقيقي من الوجود الأمريكي في ذلك البلد في وسط آسيا مخفي عن الرأي العام..حتى خلال الحملة الانتخابية الرئاسية في 2008 كان المرشح اوباما يجادل بأن الحرب يجب أن تشن في أفغانستان وليس العراق . السبب الذي قدمه ؟ لأن هناك القاعدة وهي التهديد الحقيقي للأمن القومي الأمريكي. ولكن اسباب التدخل الأمريكي في افغانستان شيء آخر تماما. الجيش الأمريكي في افغانستان موجود لسببين: