السبت، 16 يوليو، 2011

خطة المحتل لبغداد: فرق تسد

 بعد قراءة مااقتبسه فيسك من خطة كتبها ديفد بترايوس القائد الامريكي في بغداد، نتساءل ما اذا كان تفجير جسر الصرافية تدشينا لهذه الخطة ؟ يرجى ملاحظة ان الفرضيات التي استند اليها بترايوس هي نفس الفرضيات الخاطئة التي يكررها الساسة الامريكان ويبنون عليها استنتاجاتهم . ولهذا فإن المصير الحتمي للخطة هو الفشل. كما يرجى ملاحظة اننا تركنا مفردات المقالة كما هي في النص.

 بقلم : روبرت فيسك
ترجمة بثينة الناصري

كشف ستراتيجية جديدة لتقسيم المدينة الى مناطق معزولة . فشلت الخطة في فيتنام ، فما هي فرص نجاحها في العراق ؟

القاعدة في العراق وخطة الجنرال بترايوس !

بقلم: بثينة الناصري

لماذا لم نعد نسمع في العراق سوى اسم "القاعدة"؟ فكل من تعتقله قوات الاحتلال او تقتله لابد ان يكون من "القاعدة" . ولكن هذه هي الاسطورة التي علينا ان نصدقها .في الاسابيع القليلة الماضية ، خرج علينا الجيش الامريكي بخبر اعتقال "وزير الاعلام" في "دولة العراق الاسلامية " مع صورة واسم رباعي كامل لشخص حقيقي بدون كنية وبدون غموض. والرجل حلقة وصل بين تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين وبين اسامة بن لادن والظواهري. واكثر من هذا قيل لنا ان الدولة الاسلامية التي كانت رائدة افلام وعمليات الجهاد في العراق التي يتناقلها عشاق الاسلام والمقاومة على الانترنيت هي دولة وهمية افتراضية .