الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

لقائي مع الفنانة المبدعة نادية لطفي قبل ربع قرن

كتب باء

حوار أجرته بثينة الناصري ونشرته مجلة (ألف باء) العراقية في 14 تشرين الأول/اكتوبر 1992

القاهرة - حين طرقت بابها مساء متأخرة ربع ساعة عن موعدنا .. وفتحت وهي ترحب وتعرب عن قلقها من التأخير وكأنها تستقبل صديقة قديمة، لم أكن قد أعددت اسئلة مسبقة. كانت تحدوني الرغبة فقط في أن أعرف الإنسان داخل الفنانة التي طالما عشنا معها على الشاشة الكبيرة. ولم أكن قد هيأت نفسي لسهرة تمتد لأ كثر من ثلاث ساعات تحدثنا فيها بشكل متواصل في التاريخ والجغرافية والسياسة والفن والمرأة والحب وفي أشياء تقال وأشياء لا تقال.
وحين انتزعت نفسي على غير رغبة مني وقد قاربت الساعة الحادية عشرة مساء، خرجت وأنا مأخوذة تماما.