السبت، 13 ديسمبر، 2014

ابن منقاش كذبوه وابن داعش صدقوه

علي عويد منقاش
في مارس 2003 نشرت في صحيفة الحياة اللندنية قطعة من القلب عن علي عويد منقاش الفلاح العراقي الذي أسقط أباتشي امريكية  ببندقية برنو في أول ايام الغزو. في حينها وجهت الي الشتائم والسخرية من كتاب عراقيين من دعاة تدمير العراق، وكتاب كويتيين، واعتبروا المقالة التي كتبتها جزء من آلة الدعاية العراقية ، إذ من يعقل ان تسقط بندقية في يد فلاح طائرة أباتشي؟؟ اليوم صمت المنافقون الخائنون وهم يقرأون خبر إسقاط مروحية لجيش العراق المحتل برصاص داعش. لم يشكك أحد في كيفية اسقاط مروحية  بالرصاص. وهم في هذا يقبلون من بن داعش وهو اصلا صناعة امريكية، ما أنكروه على بن منقاش لأنه من طين الرافدين.
بهذه المناسبة أود أن أعيد نشر مقالتي (فعلها ابن منقاش)