الجمعة، 26 مايو 2017

كتب باء

دنيس جونسون ديفز: رائد ترجمة الأدب العربي الحديث

مقدمة مختارات (الليلة الأخيرة) وهي 16 قصة من مجموعاتي المختلفة، اختارها وترجمها المستعرب الكندي دنيس جونسون ديفز ونشرتها دار النشر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة في 2002 وأعيد طبعها في 2008.
وكان قد بدأ الترجمة لي بقصة (العودة الى بيته) ونشرها في 1996 في مجلة (ثقافة وابداع ومنفى) التي كان يحررها منير العكش وأمينة الزين، ثم قصة (عودة الأسير) ونشرها في الانثولوجيا (تحت سماء عارية: قصص قصيرة من  العالم العربي) عام 2000 ، ثم أضاف 14 قصة اخرى لتكون مجموعة (الليلة  الأخيرة Final Night(
دنيس جونسون ديفز (1922 – 22/5/2017) رائد مترجمي الأدب العربي الحديث ، ترجم لنجيب محفوظ ويحيى حقي والطيب صالح وزكريا تامر وغيرهم في اكثر من 25 مجلدا.
***
مقدمة بقلم: دنيس جونسون ديفز
ترجمة بثينة الناصري

رغم انها عاشت في مصر على مدى العشرين سنة  الاخيرة، وكانت قد سافرت مرارا في شبابها الى أوربا، لكن بثينة الناصري كاتبة عراقية بحق، عراقية يحن قلبها الى الوطن وتضنيه مايجابه هذا الوطن من مشاكل حالية.

وقد وجدت في القصة القصيرة مجالها المثالي للتعبير، وخلال ثلاثين سنة تقريبا من الكتابة انتجت خمس مجموعات قصصية. وكما هو متوقع، فإن قصصها الأولى هي  الأكثر محلية بخلفيات عراقية بشكل خاص، وهي قصص استخدمت فيها غالبا كلمات وتعبيرات مستمدة من اللهجة المحلية العراقية . في تلك القصص المبكرة ، قصتان مثل (القارب) و(رجل وامرأة) و (كلب للسيرك) نجد  الاسلوب اكثر مباشرة وأكثر توترا من القصص في مجموعاتها الحديثة. حتى ليبدو في عين المترجم احيانا وكأنه يتعامل مع انتاج كاتبين اثنين لا صلة بينهما.

في مقابلة مع مجلة ألف الأدبية ، نفت الكاتبة اي اهتمام لها بقضايا مثل مكانة المرأة في المجتمع، وحقوقها أو المواضيع التي يدور حولها اهتمام اكثر الكاتبات. تقول الكاتبة ان محنة البشرية جمعاء هي التي تشكل محور قصصها ، الرجل مثل المرأة في رأيها يستحق اهتمامنا وعطفنا. وهذا يبدو واضحا في قصتها المبكرة (رجل وامرأة) التي تصف لقاء قصير بين مومس متقدمة في السن ، وقفت في الشارع طويلا  على أمل ان تحصل على زبون، بلا جدوى، وسائق تاكسي كان سيء الحظ مثلها في الحصول على راكب. ويتعامل الاثنان تجاه احدهما الآخر بقسوة، ولكن هذه ليست حالة قمع الرجل للمرأة وإنما ظلم المجتمع حيث يخضع الاثنان لاستغلال آخرين.

العلاقة بين الرجل والمرأة محورية في كثير من القصص، وتشمل مثل هذه العلاقات  موضوع الحب الذي كتب عنه  الكثير. ولكن بين يدي بثينة الناصري يصطبغ موضوع الحب والجنس بلون آخر عما اعتدناه من الكتاب الاخرين. في (الليلة الاخيرة) تصف ، من خلال حوار على الاغلب يأس حبيبين يجدان ان الحياة بينهما – رغم الحب – مستحيلة. وقصة اخرى تصف امرأة ورجلا يقعان في الحب من خلال الرسائل – وهو شيء صار شائعا في اوساط اعمدة القلوب الوحيدة (في الصحف) والفرص التي يوفرها الانترنيت.

وفي اكثر من قصة هناك الاشارة الى أهمية دور المرأة في انجاب الأطفال، خاصة قصص مثل (كل هذه الأرض) و(الرجل الذي بدّل ثوره) فالمرأة التي تفشل في هذا الدور تعتبر خاسرة في مجتمع يشجع على الإنجاب ويكون من السهل على الرجل اتخاذ زوجة ثانية تقوم بالمهمة.. في (الرجل الذي بدل ثوره) كتبت القصة بسخرية جافة في جو ريفي. وفي (كل هذه الأرض) نجد الزوجين من طبقة غنية ويتعرض كل من احوالهم المادية  والعاطفية للخطر. وحتى في قصة (رجل وإمراة) يذكر موضوع الانجاب حيث يخبرها السائق بأسف عن زوجته التي لا تحبل. فتقترح عليه المومس ان يتزوج عليها ولكنه يخجل ان يقول لها انه يحب زوجته، وإن لم يكن  الى الحد الذي يمتنع عن مطالبة المومس بدفع اجرتها عينيا.

الموت ايضا حاضر في كثير من  القصص وليس فقط في (حكاية سماح) حيث يعامل موت مأساوي لطفلة صغيرة في حادثة طريق، بواقعية تعلو على المشاعر العاطفي مما يبين بوضوح - خاصة في تصرف اشقائها اثناء تحضيرها للدفن – التآلف مع الموت.

لبثينة الناصري احساس عميق بالمكن والزمان. فقصة (المنزل) تروي قصة التغييرات التي طرأت  على منزل وسكانه خاصة السيدة العجوز مالكة العقار، التي تعيش في تهويمة بين الزمن والمكان. في قصة (العودة الى بيته) الموضوع اكثر قسوة: كيف تشعر عائلة اسرائيلية استولت على منزل عربي أجبر على النزوح من قبل غاز أجنبي؟

السياسة ايضا – الحرب العراقية الايرانية – لها مكان في القصص مثل (عودة الأسير) حيث يعود أسير حرب قضى سنوات طويلة بعيدا عن بيته ، ليس الى حضن زوجة وأولاد مشتاقين لرؤيته وإنما الى عائلة صارت غريبة عنه بسبب معاناتها ايضا في البعد عنه سنوات.

لو كان هناك هزل في المجموعة – والهزل نادر في الكتابات العربية – فقد كان بالشكل غير المباشر في القصة القصيرة والمبكرة (كلب للسيرك) وتروي عن محاولة رجل فقير انقذ كلبا في الشارع، تدريبه ليكسب به عيشا في السيرك، ولكن بدون جدوى، فالإثنان لا يمتلكان موهبة كسب رغيف العيش.

ولكن في قصة قصيرة جدا هي (كنت هنا من قبل) تقدم بثينة الناصري دليلا على قدرتها لخلق أجواء غامضة. وحين يمضي المرء في قراءة صفحات القصة القليلة يتساءل عن مغزاها، ثم في ختام مفاجىء ، تنتهي القصة.


الخميس، 17 نوفمبر 2016

هل فشلت الديمقراطية؟ الحلقة السادسة

كتب باء
الحلقة الخامسة

بقلم: بول ترينور
ترجمة / بثينة الناصري
  اللامساواة في الديمقراطية

فشلت الديمقراطية في القضاء على اللامساواة الاجتماعية ويبدو ان هذا فشل دائم وهيكلي. لايمكن انكار ان كل المجتمعات الديمقراطية فيها ظلم اجتماعي : تباين في الدخول – في الثروة – في المكانة الاجتماعية. واستمرت هذه الاختلافات وليس هناك مايشير الى ان اللامساواة هذه سوف تختفي في الدول الديمقراطية. بل تزداد . والنمط الراسخ في الولايات المتحدة هو ان اقل الدخول لا تنمو وكل منافع النمو الاقتصادي تذهب الى الاغنياء. 

الاثنين، 24 أكتوبر 2016

هل فشلت الديمقراطية ؟ الحلقة الخامسة

كتب باء
الحلقة الرابعة 
تأليف: بول ترينور
ترجمة : بثينة الناصري

بحلول الستينيات اصبحت النظرية (موضة) قديمة، رغم ان المقارنة هتلر- ستالين مازالت مستخدمة من قبل دعاة اللبرالية. وكلمة "الشمولية" مازالت الكلمة الاكثر استخداما من قبل دعاة الديمقراطية، حين يطلب منهم تسمية نظام سياسي يناقض الديمقراطية. الكلمة الثانية قد تكون "الاستبداد" والارهاب لن يخطر على بال ابدا. مع ان الرئيس بوش قد يتحدث عن "الحرب على الديمقراطية والحرية" التي يشنها الارهابيون  ولكن هذا لا يعني انه يرى ان الارهاب هو نظام حكومة . من الممكن ان تتحدث عن نظام مستبد، او مجتمع مستبد – ولكن من الصعب ان تتخيل مجتمعا (ارهابيا) بشكل دائم او برلمان ارهابي.

الأحد، 23 أكتوبر 2016

هل فشلت الديمقراطي؟ - الحلقة الرابعة

كتب باء
الحلقة الثالثة
بقلم: بول ترينور
ترجمة : بثينة الناصري

احد شعارات فريدوم هاوس
الان من التقليدي ان تُشمل الحقوق السياسية و/أو المدنية في تعريف الديمقراطية. افضل مثال معروف لهذه المقاربة هي المسح السنوي لفريدوم هاوس. في الواقع اصبحت قائمة المشمولات التي تصدر عنهم كتعريف قياسي للديمقراطية. والبحث المعنون (نظرية ومقياس الديمقراطية ) المنشور في الانترنيت بقلم جزاكيو تيرونة يشمل قائمة وحجول مقارن لمقاييس الديمقراطية : ومعظمها خاصة بالحقوق.  اليكم قائمة الحقوق السياسية الصادرة عن فريدوم هاوس:

السبت، 22 أكتوبر 2016

هل فشلت الديمقراطية؟ - الحلقة الثالثة

كتب باء
الحلقة الثانية 
بقلم: بول ترينور 
ترجمة: بثينة الناصري
 تعريف الديمقراطية - تتمة
تعريف:
الديمقراطية حرفيا تعني الحكم او الحكومة من قبل الشعب او بقوة الشعب. منطقيا وتاريخيا يتضح في هذا فكرة حكم الاغلبية. الديمقراطية التمثيلية هي شكل من الديمقراطية يحكم فيها الشعب بشكل غير مباشر عبر ممثلين منتخبين بدلا من الحكم مباشرة من قبل الشعب نفسه.
          Constitutional implications from representative democracy, Jeremy Kirk

هل فشلت الديمقراطية ؟ - الحلقة الثانية

كتب باء
الحلقة الأولى
تأليف: بول ترينور
ترجمة : بثينة الناصري   


تعريف الديمقراطية  

تعريف الديمقراطية يتبع  معيارا معينا، للتدليل على انها ايديولوجية مستقر وراسخة. عادة كما فيتعريف توماس كريستيانو ، يفصل بين التعريف المثالي التاريخي وبناء الديمقراطيات الحديثة. المثالي التاريخي هو عادة الديمقراطية الاثينية  (اثينا عاصمة اليونان) ولكن ليس هناك نهج  مستمر حقيقي بين الديمقراطية القديمة والحديثة. المسح الشامل في كتاب (التقاليد القديمة في شرعية أنظمة الدولة) يبين ان معظم الانظمة السياسية الغربية تنحو الى النماذج الكلاسيكية السابقة "  الرايخ تقليدا للامبراطورية الرومانية - الكدن الدول - الارستوقراطيات - الادارات الاستعمارية - الجمهوريات الديمقراطية - الملكيات الدستورية - الدكتاتوريات الحدثة - انظمة الامبريالية المعاصرة - المجتمعات الدولية الحديثة الخ
  
من غير المحتمل تماما ان كل هذه الانظمة تشابه بالضبط نظاما يعود الى 2500 او 2000 سنة مضت. والفكرة في العودة الى النماذج الكلاسيكية هو تقليد في الثقافة الغربية – وليس حسب الوقائع التاريخية الخالصة. وباعتبارها مجتمعات صناعية حديثة  فربما مابين  المانيا النازية وبريطانيا الديمقراطية  من مشتركات اكثر مما بين اي منهما و اثينا  القديمة.

هل فشلت الديمقراطية ؟ - الحلقة الأولى

كتب باء

بقلم: بول ترينور
(المقال نقح من قبل المؤلف في 2002 ثم اجرى تعديلات اخيرة في 13-5-2006)
ترجمة بثينة الناصري

الديمقراطية لا تستحق الهالة شبه المقدسة  التي تحيطها. في  اوربا السياسيون المنتخبون ديمقراطيا مثل يورج هيدر وجان ماري لو بان وسيلفيو برلسكوني وأمبرتو بوسي وجيان فرانكو فيني وبيم فورتوين يذكروننا بعيوب الديمقراطية: بمعنى ان دكتاتورية لاعنصرية افضل من ديمقراطية عنصرية. الديمقراطية تنتشر في كل انحاء العالم ليس بسبب فضائلها وانما بالتدخلات العسكرية . واي ايديولوجية كونية ستلجأ الى حروب صليبية وفتوحات، وهكذا فإن الدول الديمقراطية تشعر انه من حقها "نشر الديمقراطية" بالقوة في  الدول الاخرى . وفيما يلي ، تتناول المقالة  المشاكل الاخلاقية و تعريفات الديمقراطية وقضية اللامساواة وعيوب الثقافة الديمقراطية ومضمون الكتلة الانتخابية والتبريرات المعلنة للديمقراطية وبدائل الديمقراطية .