الخميس، 4 فبراير، 2016

ترجمة "وطن آخر" الى السويدية


* صدر في 2001 عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت بالاشتراك مع دار الكتاب من السويد كتاب (رائحتي شهية كالنعناع) يضم عشر قصص مختارة لكاتبات من العالم العربي اختارها هنري دياب (مؤلف ومترجم من فلسطين ومقيم في السويد) وترجمها الى اللغة السويدية بالتعاون مع (شبرستين يوهانسون ومارتيا روس) من السويد. الكتاب يحتوي بين دفتيه القصص المختارة مع سير كاتباتها، باللغتين العربية والسويدية، وجاء في حوالي 160صفحة من القطع المتوسط.
الكاتبات التي تم اختيار نصوصهن ضمن الكتاب كما يلي: أملي نصر الله (ليلى والذئب) لبنان. هيام المفلح (يوم طارت ابنتي)السعودية. سميرة عزام (الذكرى الأولى) فلسطين.  رضوى عاشور (رأيت النخل) مصر. حنان الشيخ (صريف اقلام الملائكة) لبنان. سلوى بكر (الليل يليق بالعسكري) مصر.  ليلى العثمان (رئحة الجسد) الكويت. هالة الناشف (أريد أن أحب وأحلم) فلسطين.  نافلة ذهب (سليمة والرصاصة) تونس. بثينة الناصري (وطن آخر) العراق.  وفي نظرة سريعة الى قصص الكاتبات يلاحظ ان كل القصص المختارة أبطالها من النساء ماعدا قصة "وطن آخر" لبثينة الناصري  التي تتحدث عن "فتى ظن أنه يستطيع ان يبحث عن وطن آخر.. فأغلق باب بيته في بغداد وراح يدق على باب العالم"! تتقاذفه الغربة كمهاجر لم يستطع التأقلم مع وضعه فتطحنه غربته

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق