الخميس، 3 مارس، 2011

دبابات الإعلام: 10 حروب و10 أكاذيب

 بقلم : ميشيل كولون *
 ترجمة بثينة الناصري

كل حرب تسبقها كذبة اعلامية كبيرة .اليوم بوش يهدد فنزويلا والاكوادور وغدا ايران وبعد ذلك من التالي ؟

يزعم الرئيس العميل يوريبي تاجر المخدرات وذباح الهنود الحمر (4 ملايين لاجيء) بأن لديه دليلا على دعم شافيز للارهاب وعسكرة المنطقة وانه وجد الدليل في كومبيوتر راؤل رايز.

وينهمك الاعلام الموالي بترويج هذه الحملة الدعائية لحرب بوش القادمة . دعونا نتذكر كم مرة استغلنا الاميركان ونفس الاعلام من قبل. كل حرب كبيرة يبررونها بتضليل اعلامي . انظروا القائمة :
1- فيتنام (1964-1975)

- الكذبة الاعلامية : 2 و3 آب 1964 اتهمت قوات شمال فيتنام من قبل الحكومة الامريكية بهجمات ضد سفينتين امريكيتين في خليج تونكن
-الحقيقة التي كشفت لاحقا : لم تهاجم اية سفن . هذا اختراع من البيت الابيض.
الهدف الرئيسي: القضاء على استقلال فيتنام واحكام السيطرة على المنطقة
النتيجة : ملايين الضحايا ، تشوهات جينية بسبب استخدام (العنصر البرتقالي) ، مشاكل اجتماعية هائلة

2- غرينادا (1983)

-الكذبة الاعلامية : اتهام الجزيرة الكاريبية الصغيرة بانها تنصب قاعدة عسكرية سوفيتية وتهدد حياة الاطباء الامريكان
- الحقيقة : كل ذلك كان كذبا اخترعه الرئيس ريغان
-الهدف الحقيقي : للقضاء على الاصلاحات الاجتماعية والديمقراطية لرئيس الوزراء بيشوب (الذي قتل) ؟ ريغان قال " لا نسمح بالشيوعيين ان يستولوا على حديقتنا الخلفية
- النتيجة : غزو امريكي ، قمع وحشي واعادة قبضة واشنطن على البلاد.

3- بناما (1989)

- الكذبة : الغزو الامريكي من اجل اعتقال الرئيس نوريجا المتهم بالمتاجرة بالمخدرات
- الحقيقة :العميل الا مريكي نورييجا اعلن السيادة على القنال بعد انتهاء الرخصة ، وهذا غير مسموح به من امريكا
-الهدف الحقيقي : احكام السيطرة على هذا الموقع المهم
النتيجة : ضحايا القصف الامريكي حوالي 4000 من المدنيين الذين تجاهلتهم الصحف.

4- العراق (1991)

-الكذبة : العراقيون سرقوا حضانات الاطفال في المستشفيات الكويتية
- الحقيقة : كذبة حاكتها شركة هيل ونولتون للاعلان التي دفع لها امير الكويت
-الهدف الحقيقي : للهيمنة على الشرق الاوسط والحفاظ على اسرائيل
النتيجة : مليون ونصف قتيل عراقي وتشوهات جينية بسبب اليورانيوم المنضب . تخريب البيئة وحصار خانق لمدة 13 سنة تخريب النسيج الاجتماعي والتقدم العراقي على مختلف الاصعدة

5- الصومال (1993)

- الكذبة الاعلامية : حملة انسانية لانقاذ الصومال
- الحقيقة : 4 شركات امريكية اشترت ربع اراضي الصومال الغنية بالنفط
الهدف الحقيقي - السيطرة على منطقة عسكرية استراتيجية
النتيجة - بسبب عدم استطاعتهم السيطرة على الصومال تركوها في فوضى شاملة.

6- البوسنة (1992-1995)

-الكذبة : زعمت شركة رودر فن وبرنارد كوتشنر ان الصرب يقيمون معسكرات اعتقال
- الحقيقة: رودر فن وكوتشنر كذابون. تلك المعسكرات كانت لاسرى الحرب الجاهزين للتبادل . اعترف بذلك الرئيس البوسني المسلم عزت بيغوفتش
-الهدف الحقيقي : تدمير يوغسلافيا الاشتراكية ونظامها الاجتاعي ، لوضع المنطقة تحت السيطرة متعددة الجحنسيات وللسيطرة الاستراتيجية على نهر الدانوب وبلقنة الطرق.
النتيجة - اربع سنوات من حرب مهولة بين كل القوميات (البوسنة والصرب والكروات) قادتها برلين واطالتها واشنطن.

7- يوغوسلافيا (1999)

-الكذبة : الصرب يذبحون البان كوسوفو
-الحقيقة : اختراع كاذب كشفه مسؤول الناتو جيمي شيا
-الهدف الرئيسي: فرض سيطرة الناتو على البلقان وتحول الناتو الى شرطة العالم ولاقامة قاعدة عسكرية امريكية في كوسوفو
-النتائج : 2000 ضحية لقصف الناتو . تطهير عرقي في كوسوفو بتغطية من الناتو

8- افغانستان (2001)

-الكذبة : بوش يريد ان ينتقم لاحداث ايلول واعتقال بن لادن
-الحقيقة : ليس هناك دليل على وجود منظمة باسم القاعدة . وعلى اية حال اقترحت طالبان تسليم بن لادن فرفضت واشنطن.
-الهدف الحقيقي : للسيطرة على تلك المنطقة الاسيوية المهمة ولبناء انبوب نفط عبر افغانستان للسيطرة على تموين الطاقة في جنوب اسيا.
النتيجة : احتلال طويل المدى وزيادة كبيرة في انتاج وتوزيع الافيون

9- العراق (2003)

الكذبة : اسلحة دمار شامل كما قال كولن باول في الامم المتحدة ملوحا بانبوب اختبار
- الحقيقة : كذب البيت الابيض واجبر مسؤوليه على الكذب
-الهدف الحقيقة - السيطرة على كل منابع النفط ثم ابتزاز الخصوم : اوربا واليابان والصين ..
النتيجة: العراق في فوضى وحرب اهلية وتراجع حرية المرأة وخراب البلاد

10 - فنزويلا - الاكوادور: (2008 -) د

-الكذب : شافيز يدعم الارهاب ويستورد اسلحة وهو دكتاتور
الحقيقة : الكثير من الكذبات الاعلامية كشفت : شافيز يقتل شعبه ، شافيز ضد السامية ، شافيز مع العسكرية .. وتستمر اللعبة
-الهدف الحقيقي : تريد الشركات الامريكية الكبيرة السيطرة على النفط والموارد الاخرى . يخافون من تحرر ديمقراطي واشتراكي لامريكا اللاتينية
النتيجة : تقود واشنطن حربا كونية ضد القارة الجنوبية كاملة ، تخريب اقتصادي ، ابتزاز ، بناء قواعد عسكرية قرب الموارد الطبيعية .

ختاما- كل حرب تسبقها حملة اكاذيب اعلامية وهذه القائمة ليست كاملة . من اجل مناهضة الحروب يجب ادانة هذه الاكاذيب باسرع واوسع طريقة ممكنة . شكرا لتوزيع هذه المقالة على نطاق واسع وترجمتها بلغات اخرى .


* ميشيل كولون : باحث وناشط بلجيكي يكتب بالفرنسية ، له كتاب مهم صدر بعد العدوان على العراق في 1991 بعنوان (احذروا الاعلام) وكان اول كتاب يكشف بالوثائق كل اكاذيب الكويت وامريكا من اجل الحشد ضد العراق.وله مؤلفات اخرى في نفس الاتجاه حول يوغسلافيا ، وغيرها.وكان اول من حذر - منذ 2003 - بأن غرض امريكا من الاحتلال هو تقسيم العراق الى مناطق عرقية كما فعلت في يوغسلافيا وان ذلك سيتطلب تطهيرا عرقيا ، وهذا ماحصل فعلا.


نشرت في مايس 2008

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق