الاثنين، 29 أغسطس، 2011

بيان الحائزات على جائزة نوبل للسلام حول نفط العراق

الشيء بالشيء يذكر، وبمناسبة نشر مقالة انطونيا يوهاز ، فها هن الحائزات على جائزة نوبل  للسلام يصدرن ايضا بيانا عام 2007 حول قانون النفط العراقي . ترجمته في حينه ونشرته في (دورية العراق) في نفس تاريخ المقالة السابقة.

بيان ا لحائزات على جائزة نوبل للسلام : ضد قانون النفط العراقيدورية العراق
22/6/2007

استغلال الحرب والغزو وسيلة لسرقة الشعوب من ثرواتها الطبيعية ، أمر لا اخلاقي ولا شرعي.

في حين ان ادارة بوش قد زعمت تكرارا  بأن الحرب على العراق ليست بسبب النفط ولكن شركات النفط الامريكية تقف على اهبة الاستعداد للسيطرة على 115 بليون برميل هي احتياطي العراق ، مايعادل
10% من احتياطي العالم.

وقد رسمت ادارة بوش قانونا جديدا لنفط العراق من المؤمل ان يناقشه البرلمان هذا الشهر (غدا) ومن شأن القانون ان يحول صناعة النفط العراقية من نموذج التأميم الى نموذج تجاري مفتوح امام شركات
الاحتكار الامريكية ومواد القانون تسمح بخروج معظم عائدات النفط خارج البلاد الى جيوب شركات النفط العالمية . وفي مؤتمر دولي أخير اوجزت انطونيا يوهاز من الولايات المتحدة وينار محمد من العراق المشاركين بمخاطر هذا القانون المقترح وقد وقعت الحائزات على جائزة نوبل للسلام على هذا الييان .

بيان

في معارضة قانون النفط العراقي

19/7/2007 دعما للشعب العراقي نحن الحائزات على جائزة نوبل للسلام الموقعات ادناه ، نعلن معارضتنا لقانون النفط العراقي . وكذلك نعارض قرار حكومة الولايات المتحدة في 25 آيار 2007 الذي
يفرض على الحكومة العراقية تمرير القانون كشرط لاستمرار المساعدة في اعادة الاعمار.

ان قانونا من شأنه ان يغير بشكل جذري الامن الاقتصادي الاساسي لشعب العراق يجب الا يفرض على العراق وهو تحت الاحتلال وفي موقع تفاوضي ضعيف امام الحكومة الامريكية وشركات النفط الاجنبية.

ان قانون النفط العراقي سوف يفيد شركات النفط الاجنبية على حساب الشعب العراقي ويحرم العراقيين من الامن الاقتصادي ويخلق المزيد من عدم الاستقرار ويأخذ البلاد بعيدا عن السلام .

يجب على الحكومة الامريكية ان تترك مسألة كيفية معالجة العراق لمستقبل نظامه النفطي للشعب العراقي بعد ان يتحرر من الاحتلال وحين يكون اكثر قدرة على اتخاذ القرار بديمقراطية حقيقية.

ان استغلال الحرب والغزو وسيلة لسرقة الشعوب من ثرواتهم الطبيعية ، أمر لا اخلاقي وغير شرعي .

الموقعات

بيتي وليامز - بريطانية- جائزة 1976 (مناصفة)
مرياد كوريجان -يريطانية - 1976 (مناصفة)
بروفيسور جودي وليامز - امريكية - 1997
د. شيرين عبادي - ايرانية -2003
بروفيسور وانغاري ماتاي - كينية -2004

نشر البيان هنا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق