السبت، 23 أبريل، 2011

فكرة مسلسل كوميدي: آي آي آي: بغداد



آي آي آي: بغداد
 
تأليف: بثينة الناصري  

عنوان المسلسل: العنوان يكتب بالانجليزية والعربية والاصل الانجليزي مختصر الإسم المطول:
  International  Investigative Intelligence : Baghdad

III:Baghdad))  آي آي آي : بغداد
الاستخبارات التحقيقية الدولية : فرع بغداد

وهو مكتب للتحقيق في الجرائم والاسرار والقضايا الغامضة، والمختصر على غرار مختصرات الأمريكية لمكاتب التحقيقات ، وكذلك لمسلسلاتهم المشابهة. 

فكرة المسلسل: 

(هادي هراس)  يهوى منذ صغره قراءة القصص البوليسية، ويعشق مشاهدة أفلام الجرائم والتحقيقات وحل الألغاز. وقد خرج من كل ذلك بامتلاك معرفة كاملة بطرق التحقيق وملاحقة المجرمين وملاحظة  التناقضات واكتشاف الأكاذيب، وتتبع الأثر ، وقراءة ملامح الإنسان ، والأهتمام بالتفاصيل التي لا ينتبه اليها أحد. 

في بداية المسلسل ، ومن الحلقة الأولى نكتشف أن هادي هراس افتتح مكتبا خاصا للتحقيقات في بغداد للتحقيق في الجرائم الغامضة التي يعاني منها الشعب العراقي دون معرفة الجاني الحقيقي (الاختطافات – القتل – الفساد – السرقات- التفجيرات الخ) وهو يأمل ان يجني مكاسب كبيرة (لكثرة الحوادث الغامضة) في حين يمارس هوايته المفضلة وهي الكشف عن الأسرار.  المكتب له اسم فخم ومختصر وقد كتب كل ذلك على الباب الزجاجي للمكتب. حين تتجول الكاميرا في المكتب نجد أن هناك مكتبة متوسطة الحجم فيها كل كتب المغامرات والقصص البوليسية  يبدو واضحا اسم اجاثا كريستي على عدد من رواياتها، واسم ارثر كونان دويل على قصص شيرلوك هولمز ، الخ. وعلى الجدار صور من أفلام او تخطيطات لشخصيات كولومبو وهولمز ومس ماربل ومسيو بوارو ، وغيرهم من ابطال الافلام البوليسية قديما وحديثا. وعلى مكتبه هناك الأدوات التي يعتقد انه لابد منها في مهنته : نظارات معظمة ، وعدسة مكبرة، وغليون (شيرلوك هولمز) وكومبيوتر ،  وادوات قياس : مسطرة وشريط متري الخ. هناك ايضا دولاب يحوي على ملابس تنكر – ملابس عامل وكناس وفلاح  وشرطي وجندي عراقي وامريكي، وملابس نسائية ، وعدة انواع من القبعات والبريهيات والشعر المستعار . 

هادي يرى نفسه في وقت واحد هولمز وكولومبو ومسيو بوارو وكل الذين شاهدهم في ادوار المخبر السري في الافلام . انه يتقمص شخصية تجمع صفات كل واحد من هؤلاء.
في الحلقة الأولى الافتتاحية ، نراه مع مساعدته وهي ربة بيت حاصلة على شيء من التعليم وتعرف التكلم بانجليزية مكسرة ، في أول يوم لهما في المكتب، وهو يناقش معها كيف يعلن عن المكتب وكيف يجتذب الزبائن ، والى أي مدى يمكنها ان تساعده في حل القضايا . يقترح ان يحاول حل قضية كبيرة غامضة (مثلا سرقة مصرف ) قيدت ضد مجهول. حتى تكون نقطة الانطلاق الى الشهرة 

تكرس الحلقة الأولى للبحث عن مثل هذه القضية ، وبعد مواقف هزلية في هذا الاتجاه، يقع بيد دورية امريكية تقوم بتسليمه الى الشرطة العراقية باعتباره ارهابيا. 

يعلن في الفضائيات عن القبض على إرهابي وتنسب اليه تهمة . ثم يفرج عنه .

يظهر في المكتب وعلى وجهه آثار كدمات. ولكن روحه المعنوية عالية، وتقدم له مساعدته كل ما كتب عنه في الصحف والمواقع. وقد اكتسب الشهرة التي يريدها من هذه الملابسات. تستضيفه قناة تلفزيونية في حوار .

  في  البرنامج يستغل الفرصة المجانية للدعاية لمكتبه والترويج لعمله بالتوجه للكاميرا والحديث مباشرة الى اصحاب القضايا الغامضة باقتباس لغة الاعلانات الرائجة مثل " اشتري قضية وخذ الاخرى مجانا" "عندنا خدمات delivery سريعة"    

**
كل حلقة تحتوي على قصة متكاملة  حول جريمة او لغز مما يحدث في العراق الجديد، على أن يكون الحل في نهاية الحلقة مفاجأة لايتوقعها المشاهد . مثلا في الحلقة الأولى سنكتشف في نهايتها أن مساعدته (نبعة ريحان) هي التي وشت به للشرطة بانه ارهابي وانه هو الذي أوعز اليها بذلك متوقعا ما ستؤول اليه الأمور من شهرة له .

المسلسل كوميدي ولكنه يعكس ذكاء المخبر السري هادي هراس في حل قضايا عويصة ومعقدة معتمدا على المعرفة التي اكتسبها من كثرة اطلاعه على الادب البوليسي سواء في الكتب او الافلام، ورغم تقمصه ادوار هؤلاء ولكنه ليس دعيا ، وانما لديه موهبة فعلا لكشف الجرائم. كما أن مساعدته (نبعة ريحان) سوف تساعده في احيان كثيرة على تتبع وحل بعض الاسرار بمنطقها النسائي وفطرتها الذكية.

ولمن يريد الإتفاق على المسلسل مع المؤلفة ، يرجى الإتصال بالبريد:

balnasiri@gmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق